0

فتاوى

الرئيسية / فتاوى مجتمع وأسرة/ فتاوى الطلاق/ زوجتي رضعت مع أخي فما الحكم
زوجتي رضعت مع أخي فما الحكم
السؤال :
السؤال: تزوجت من بنت عمي وقد أنجبت لي ولدين، ثم اتضح لي بعد ذلك أن زوجتي قد رضعت مع أخي من الأب وأمه تحت أبي وقد رضعت شهراً من أم أخي التي هي ليست أمي.|أرجو من سماحتكم أن تفصلوا لي الحكم في هذه المسألة، وجزاكم الله خيراً.|
الإجابة
الجواب وبالله التوفيق:
إذا ثبت الرضاع كما ذكرت وحصل هذا في زمن الرضاع -في الحولين- فيعتبر النكاح مفسوخاً وتفارق هذه المرأة في الحال، ويكون الولدان ولديك شرعاً لوقوع ذلك منكما بلا علم، وتصبح هذه المرأة أختاً لك من الرضاعة؛ لأن اللبن هو لأبيك. والله أعلم.
تعديل في الفتوى:
بمقابلة الزوج ووالد الزوجة وابن المرضعة وسؤال المرضعة عن الحال أفادوا بأن الرضاع الذي تم إنما هو رضعة واحدة أو رضعتان، ولا تقطع يقيناً بحصول خمس رضعات، وبالتالي لا يقع بحمد الله الرضاع المحرم، ويبقى الحال كما هو، ويبقى النكاح صحيحاً. والله أعلم.
تاريخ صدور الفتوى 1426هـ
2021-08-15 07:46:51
كود الفتوى عنوان الفتوى تصنيف الفتاوى المفتون
55361

حكم الزواج بابنة امرأة رضعت مع الأخ الأكبر

فتاوى الطلاق / فتاوى الرضاع

علي بن محمد بارويس
56102

التعارض الذي وقع بين الجمهور من العلماء والظاهرية

فتاوى الطلاق / فتاوى الرضاع

القاضي محمد بن إسماعيل العمراني
68093

مصافحة المرأة أبا أم زوجها

فتاوى مجتمع وأسرة / فتاوى النسب

أكرم بن مبارك عصبان
فتاوى لنفس المفتى / اللجنة
كود الفتوى عنوان الفتوى تصنيف الفتاوى المفتون
55329

كيف تقضى الصلاة الفائتة

فتاوى الصلاة / فتاوى قضاء الفوائت

علي بن محمد بارويس
55564

حكم كشف الوجه ولبس الخمارات الملونة

فتاوى شئون وعادات / فتاوى اللباس والزينة

علي بن محمد بارويس
65065

جلوس المُؤذّن خلف الإمام مباشرة

فتاوى الصلاة / فتاوى صلاة الجماعة

علي بن محمد بارويس
فتاوى من نفس الموضوع