0

فتاوى

الرئيسية / فتاوى شئون وعادات/ الاستشفاء بأكل صفحة من القرآن
الاستشفاء بأكل صفحة من القرآن
السؤال :
س:أصيب شخص بمرض فوصف له بعض الناس وصفه غريبة لشفائه من مرضه وهي أن يأكل في كل يوم صفحه من صفحات القرآن الكريم وإذا لم يشف فعليه أكل مصحف آخر فما قول العلماء في هذه الوصفة لأنني في جدال مع صاحب المرض وقد قلت بأن هذا العلاج غير صحيح وأن القرآن انزله الله سبحانه وتعالى للعمل بمبادئه وتلاوة آياته؟|
الإجابة
ج:لا أصل لما جاء في الاستفتاء من الشرع الإسلامي ومن وصف لمريض بأن يأكل ورقه واحده أو أكثر من أوراق المصحف الكريم لكي يشفيه الله من مرضه فهو غالط مبتدع منحرف مشعوذ ولا ينبغي تصديقه ولا العمل بموجب وصفه هذا بل يجب ردعه وزجره والإنكار عليه والإيضاح للمريض ولجميع من يلزم أن يعرف هذا الكذب بأن أكل القرآن الكريم أو صفحاته على حد كلام السائل هو من الخرافات والأباطيل والترهات وأن زعم من يزعم بأن ذلك علاج لأي مرض أو لمرض مخصص فهو محض الكذب والافتراء ولا أصل له من الشرع ولا من الدين ولا من الطب القديم ولا من الطب الحديث وهكذا قول هذا المبتدع بأن المريض إذا لم ينتفع بأكل ورقه أو عدة أوراق من القرآن الكريم أو صفحه أو صفحات منه على حد كلام السائل فيأكل مصحفاً كاملاً ليشفى من مرضه ويبرأ من علته كل ذلك الكلام هراء وباطل وكذب ودجل وشعوذة وشيء ما أنزل الله به من سلطان ولا دليل عليه لا من الكتاب ولا من السنة ولا من الإجماع ولا من القياس ولا من الاستحسان ولا من كلام أحد من الصحابة أو التابعين أو ممن جاء بعدهم من العلماء المجتهدين بل ولا من العقل ولا من الطب ولا من الذوق فالقرآن أنزل من عند الله هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان لا لتؤكل أوراقه علاجاً لأي مرض من الأمراض النفسية أو الحسية أو لمرض مخصوص كما لا يخفى على كل من له عقل سليم وذوق مستقيم والقرآن أنزل من عند الله تعالى للعمل بموجب ما فيه من الأحكام الشرعية في العبادات والمعاملات ولينتفع الناس بما فيه من عظات ومواعظ وحكم وعبر وأن يعتقدوا بما جاء من الآيات العظيمة في التوحيد والمعاد وفي محاربة الوثنية والكفر والإلحاد لا ليأكل المريض منه صفحه أو أكثر من صفحات هذا القرآن العظيم ليكون أكله علاجاً لمرضه وشفاء من دائه وإذا لم يشف هذا الأكل فعليه أن يأكل مصحفاً آخر كما أفتاه بهذه الفتوى من وصفه السائل بأحد العلماء وعندي أنه لا يصدق عليه الوصف ولا يستحق عَدّه من العلماء لأن العالم الحقيقي لا يصف علاجاً لمرض حسي أو مرض نفسي بأكل صفحات من القرآن الكريم ولا يتجرأ على مثل هذه الفتوى أو على وصف هذا العلاج إلا جاهل وبناءً على ذلك فالحق مع السائل الذي حكم بأن هذا العلاج باطل وأن القرآن أنزله الله سبحانه وتعالى للتلاوة وللعمل بما فيه كما أنه أنزل للإعجاز لا ليكون صفحات لآكله علاجاً وأوراقه لمن مضغها دواء هذا والله الموفق .
2021-08-17 08:53:35
كود الفتوى عنوان الفتوى تصنيف الفتاوى المفتون
55507

حكم تناول علاج فيه نوع مخدرات

فتاوى شئون وعادات / فتاوى الطب والتداوي

علي بن محمد بارويس
63864

خروج الطبيب من المستشفى قبل انتهاء الدوام

فتاوى شئون وعادات / فتاوى الطب والتداوي

أحمد بن حسن سودان المعلم
56333

التداوي بأبوال الإبل

فتاوى شئون وعادات / فتاوى الطب والتداوي

القاضي محمد بن إسماعيل العمراني
فتاوى لنفس المفتى / اللجنة
كود الفتوى عنوان الفتوى تصنيف الفتاوى المفتون
56435

افتراش الحرير الخالص

فتاوى شئون وعادات / فتاوى اللباس والزينة

القاضي محمد بن إسماعيل العمراني
54311

العودة إلى القبر بعد الحج

فتاوى الحج والعمرة / فتاوى شروط وجوب الحج

القاضي محمد بن إسماعيل العمراني
55968

تسمية الخلع طلاقاً أو فسخاً

فتاوى الطلاق / فتاوى الخلع

القاضي محمد بن إسماعيل العمراني
66220

نسيان القرآن

/ فتاوى الحديث الشريف وعلومه

علي بن محمد بارويس
60927

جمع بين قوله تعالى (وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما ) وحديث (إذا التقى المسلمان بسيفيهما)

فتاوى الجهاد / فتاوى أحكام الجهاد

القاضي محمد بن إسماعيل العمراني
62093

التوقيع على وثيقة طلاق لأجل السفر

فتاوى الطلاق / الطلاق

د. عقيل بن محمد زيد المقطري
فتاوى من نفس الموضوع